السبت 20 أبريل 2019
البرق
أخبار محليات

ملخص مطالب المعارضة حول رئاسيات 2019

قال تحالف المعارضة خلال مؤتمره الصحفي إنهم طلبوا بإعادة تشكيل اللجنة المستقبة للانتخابات حيث لم يبق من الأحزاب المشكلة لها سوى حزب التحالف الشعبي التقدمي الذي لم يأخذ موقفا لحد الساعة في دعم المرشح محمد الغزواني.
المعارضة طالبت كذلك وزير الداخلية بتدقيق اللائحة الانتخابية لانه تم اقصاء الجاليات في الخارج منها من بين الامور الاخرى التي طالبو بها وزير الداخلية دعوة مراقبين دوليين لانهم لا يثقون في المراقبين الذين يعتمدهم النظام عادة لمراقبة الانتخابات.
وشددت المعا ضة في المؤتمر الصحفي على أنهم منذ يوم 3 مارس وهم ينتظرون الرد من الوزير ولم يتم الرد.
وبما ان القانون يقول انه بعد صدور استدعاء هيئة الناخبين لا يمكن تغيير اللجنة واستدعاء الهيئة الناخبة منتظر في اي وقت لان الوقت بدأ يضيق فإننا نهيب بكون الاجنة الحالية لم تعد تضم من غير الداعمين لمرشح النظام سوى شخص واحد لم يتحذ بعد حزبه موقفا من الرئاسيات.

وشددت المعارضة أنهم في لقاءهم الأخير مع وزير الداخلية شددو على ضروة الغاء مذكرات التوقيف بحق رجال الاعمال والصحفيين والنقابيين والمدونين وفتح وسائل الاعلام العمومية.
وعددوا نقاط استغلال المجال العام لصالح مرشح السلطة بدء بالمدارج التي تقام لتحط فيهم الطائرة التي سيستخدمها مرشح السلطة في جولته المقبلة، واستخدام القضاة والعلماء ووسائل الاعلام والمؤسسة العسكرية، معتبرين أن هذه المؤشرات لا تدل على شفافية العملية وحياد الادارة.
وأكدت المعارضة أنها ستتشاور في الخطوة الموالية وطبيعة الرد الذي ستقوم به بعد تأكدها أن النظام يتجه إلى اعتماد سياسة الامر الواقع.

وتتحالف قوى معارضة في تحالف انتخابي رجع لخياره الثاني من الاستراتيجية التي وضعها سابقا وهو التنسيق في الشوط الاول بخصوص محاربة التزوير وعدم شفافية العملية ودعم أي مرشح منها سيصل لشوط ثاني.
وأكدت قيادات المعارضة في الرد على بعض الاسئلة أنهم في المعارضة يمارسون الديمقراطية في قراراتهم وأحزابهم وليسو مثل الأغلبية التي يتخذ القرار فيها شخص واحد ولا يحق لبقية مكوناتها الاعتراض عليه.

مواد ذات صلة

غزواني يودع ملف ترشحه لدى المجلس الدستوري

adminou

Jeune Afrique: ولد بوبكر يتطلع لخلافة ولد عبد العزيز

delouni delouni

موريتانيا.. استدعاء هيئة الناخبين وتحديد آجال الرئاسيات

adminou