السبت 20 أبريل 2019
البرق
مستجدات

خبراء بريطانيون يكشفون حقيقة تحدي “مومو” الانتحاري

قال خبراء رقميون وناشطون حقوقيون في بريطانيا، مؤخرا، إنه لا صحة لما أثير حول انتحار عدد من الأطفال وإيذائهم لأنفسهم بسبب التحدي المعروف باسم “مومو”.

وانتشر “تحدي مومو” على نحو لافت خلال العام الماضي، وتقوم فكرته على دعوة الأطفال إلى القيام بأمور مؤذية بعد تلقيهم لرسائل في تطبيق التراسل الفوري “واتساب”.

ويجري التحدي من خلال إرسال رسالة عبر واتساب من هاتف يعود إلى “مومو”، الذي يستخدم صورة وجه مرعب في ملفه الشخصي، ويرسل بعد ذلك سلسلة من التحديات والتهديدات تنتهي بالطلب من اللاعب الانتحار.

ويرسل حساب “مومو” صورا عنيفة إلى الضحايا عبر واتساب ويهددهم إذا رفضوا اتباع أوامر اللعبة. ويعتقد أن اللعبة نشأت في مجموعة على فيسبوك وهي تنتشر الآن عبر تطبيق المراسلة.